الجمعة، 27 يوليو، 2012

الحزن حق لكل حي



الحزن حق لكل حي

موضوع الكتاب بالفعل أفاد الكثيرين من القراء.القراء الذين لم يقرءوا لديل كارنيجي,مؤلف "دع القلق وابدأ الحياة"فكتاب لا تحزن عبارة عن عدة تنويعات مختلفة,علي أفكار ومبادئ ديل كارنيجي,الذي أخذها بدوره من الأقدمين,الذين ناقشواالنفسالإنسانية,وما تنطوي عليه من ألغاز,وما يكتنفها من حسرات لا حصر لها؛لذلك يمكن القول أن كتاب كارنيجي,هو الأب الروحي لكتاب القرني,الذي أحدث ضجة.."يقول عائض القرني في كتابه لاتحزن...."هكذا تقمص صديق لي,روح مجاور في الأزهر من أوائل القرن العشرين ,وجدته بدون مقدمات ينطلق في سرد سطور الكتاب.القرني كاتب كلاسيكي محافظ لايمكن مناقشة مايكتب سوي بتلك الطريقة,فهو يذكر فلان عن فلان عن فلان,وهكذا.ثم يوجه خطابه للشباب المسلم...الشباب المسلم المثقف لن يتأثر سوي,بمن يخاطب عقله,يُفندالحجج والبراهين,ليس ما قاله فلان من الف عام,يصلح اليوم للتنفيذ بنفس الآلية التي كانت متبعة,القرن الحادي والعشرون وما أدراك ما القرن الحادي والعشرون!!!قرن العقل والعلم ,من سيتخلي عنهما يتخلي عن حياته نفسها.
قد يبدو أني أهاجم القرني..كلا الرجل حسن النية,ويعمل للصالح العام,ويوّد أن ينفع المسلمين,ولذلك لابد من نقاشه,ونقده النقد البناء ,الذي هدف إلي الإعلاء والتقويم,وإن كان لا يخلو من معول هدم,نتشاركه معاً؛ليبدو البناء أجمل وأبقي.
وبعيداً عن كل ذلك.... الحزن حق لكل حي!!!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق