الخميس، 30 مايو، 2013

مما قاله العبيط لنفسه...



مما قاله العبيط لنفسه...

الأوهام...قررت أن تكون صناعتي الأوهام,أكتبها للقراء والمشاهدين.الواقع منقوص وفاسد وينضح باللؤم والخسة,ويتهدده الفناء.
الواقع يموت بموت الواقعيين.الوهم والحلم لهما الخلود..ملهمتي التي أنتظرها..أين أنت؟!أحتاجك بشدة.

اوهم نفسك بأوهام النجاحة والحياة السعيدة اللي هاتعيشها
اوهم نفسك لا أنت أول واحد ولا آخر واحد
خد دورك وخش في الطابور
اللي بعده

فكر لحظة بصدق
هتضرب دماغك في الحيط
عالحيط هتلقي دم

طلعت أنا غلطان وهو كان الصح
كل واحد منهم بيقولها عن التاني
مدهشة البتاعة الدنيا دي بجد
مسلية فعلاً

ياسلام لما تعيش وأنت فاكر نفسك صح واللي أنت عايزه هاتحققه,وتبص لنفسك بصة الواثق؛لأنك كامل الأوصاف اللي الدنيا كانت مستنية ميلاده.

لتمنحني الحياة ملهمة,أهب لها الخلود.وأذهب لقبري مترنماً بأغنية أديث بياف"Non, Je ne regrett rien"

 

افرح وعيش الدور قبل ماييجي عليك الدور

 

الحب مفتاح الفرج مش الصبر

 

أوهامك تجعلك ملك العالم

 

صديقتي الوحدة جميلة جداً ووفية جداً وتملك أخلاق عالية,لكن آسف سيدتي الرائعة لست ملهمتي.

 

الفناء لايجعل للوجود معني

مالهاش معني أبداً أبداً خالص خالص

 

أنت صعبان عليا من اللي هاتشوفه من الحياة بعد ما تفوقك

 

ويبقي الموت حل أخير

 

أنا ساق البامبو

ليست لي جذور

كبطل الرواية

 

عيش الوهم بس متخليش الوهم يعيشك

واتأسف بكرة لامبارح

واتعلم تقول أنا آسف

واتعلم تعيش حزين

الحزن غواية

زي هواية الفرجة عالأيام

والتذكرة هي حياتك

 

زي الغراب اللي قلد غيره

لا بقي هو ولا بقي غيره

أنا

زي الفجر الأزرق عينها

بتقولك يومك مولود

قوم

يومي يا حلوة بيموت وهو بيتولد

يومي يا حلوة زي السكر في ريقك بيدوب

يومي زي الملح المر في حبابي عينيا

بيعميني ويدوب

 

مشكلتي أني أنا أنا

الكل برئ من دمي أنا القاتل والمقتول

أنا الصالب والمصلوب

أنا السفاح والمسفوح

مشكلتي كلامي الكتير

عشان كده حكمت علي لساني

بالسجن مدي الحياة

والبراءة للصمت

ظلي التاني

 

إيه اللي ليه تمن؟

كل اللي ليه تمن رخيص

 

ابلع لسانك قبل لسانك ما يبلعك

 

الأرض كوكب ساذج جداً’مش هاتلكم فيه تاني

 

افرح بأحلامك قبل الواقع ما يبكيك

واستمتع بأوهامك قبل الأيام ماتقطع فيك

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق