السبت، 23 مارس، 2013

سقنن رع يعود لينتقم من أبوفيس



أبوفيس يهزم سقنن رع,ويأتيه رجال طيبة ساجدين حاملين مفاتيح المدينة,بينما أحمس في مكان ما قابع,ينتظر يومه,ليقوم بفشخ الهكسوس أولاد الوسخة.
هل للإخوان من أحمس جديد...غير أحمس أمك؟!تلك هي المسألة!

حفدة أحمس العظيم,اثبتوا لأولاد الوسخة,قبل أن تتفشي الوساخة في بلاد طيبة.

جدي سقنن رع,دمك لم يضع هدراً ملك,وأنت أيها القائد بيبي الشجاع,لن يهزمك أبوفيس ابن الوسخة.مصر لن تخضع لأولاد الوسخة.

أبوفيس طير أنت يا برنس,أبوك لابومرسي لابو بديع في يوم واحد.

مصر تثخن بالجراح هذا قدرها منذ الأزل,لكن موت...هيهات يا ضاربي النساء ومغتصبي الفتيات والشباب.

نحن سهنين,لكن ساعة الجد يلا السلامة عليك عرص يلا السلامة!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق