الجمعة، 2 أغسطس، 2013

أحلام مجهولة الحالم/ة



أحلام مجهولة الحالم/ة

1-كنت أصرخ مقيداً لجذع شجرة,حتي شرخت حنجرتي,لاعناً الزمن الذي أنزلني من هضبة الكبرياء إلي قبضة اللصوص,متمنياً أن يأتي شخص لإنقاذي من المهانة التي أنا فيها,وما راعني سوي عصفور صغير ينقر السلاسل الحديدية,ولعجبي قد انكسرت بمنقاره الصغير,ولما تحررت,طار,فناديت عليه لأسأله من يكون,فأجاب بصوت بين الأنوثة والذكورة البشرية:"أنا الحب...وكلما وقعت في مأزق ستجدني لأنجدك,لأنك ذات يوم أحببت بصدق".عندما صحوت كانت حبيبتي بجواري غافية,لففت ذراعي حول وسطها,كما كنت مقيداً في بداية الحلم.

2-قضيت يوم وليلة جائعاً,لم يدخل جوفي سوي الهواء,وآلام أتجرعها لتعينني علي الرؤية الواضحة للحياة,وفي مغرب اليوم التالي,دعاني غني الشارع للغداء,سال لعابي أمام أصناف الطعام التي لم أكن أراها سوي في أفلام السينما,وبرامج الطهي,جاءت زوجته لتجلس معنا,تحرجت من الأكل أمامها,أنثي كاملة هيجت شهوتي حتي شعرت بتسرب المني بين فخذي,أخذت تطعمني بيدها,ومع كل لقمة ازدردها أتقيأ.

3-في الشرفة وقفت منتظراً الطائرة التي ستحملني لا أدري لأين,فانوس رمضان معلق,وبجواره خدش تسببت فيه مروحة الهليكوبتر.أفقت وأنا أشعر بتعب الرحلة ينقح علي جسدي.

4-يحممني حبيبي بيديه في البانيو,يتحسس موخرتي وينظفها,يديه الخشنتين تعرفان جسدي جيداً,أسلمه إياه كل ليلة,يفور الماء كأنه يغلي ثم يتبخر,وحبيبي يهمس لي أنه لا يجد ذاته سوي وهو يسرسب الماء علي نهدي,ويجففه بأنفاسه.

5-رأيته علي السلم وهو يسقط.
ارتطم رأسه بالدرابزين وهو يصرخ"شيرين".
لملمت شعري بإنشوطة, تعطرت,عدلت وضع بنطالي.
رحلت وصرخاته باسمي تهز الحلم.
حين استيقظت كنت أتشبث بيده,وأهرف كأني في غيبوبة"يجذبني بعيداً عنك.

6-رأيت حسني مبارك ومحمد مرسي جالسان علي كرسي واحد,نصف وجه كل واحد منهما يشبه الآخر,والشهداء حولهم يتناقشون فيما يفعلون بهم.قال أحدهم:"نحرقهم كما حرقوا الوطن",نصحه البعض بالصبر والحلم,وأكد البعض صواب رأيه,تعالت الأصوات والمناقشات.من مكاني الخفي رأيتهما يتسحبان هاربين حتي اختفيا عن بصري.

7-نجمتي السينمائية المفضلة,تجلس علي فخذي وتداعب خدي بحنان,ويدها الأخري مستندة علي كتفي,وتخبرني أنها فضلتني عن كل الأغنياء في البلد,تقول"أحبك..أحببتك من أول نظرة,لكن....أنت تعلم...ليس فيك ما يُحب,قبيح المنظر,فقير الحال,وقد تقدم لي نجوم ورجال أعمال,لكني بلا إرادة مني اخترتك أنت.أحبك لا أعرف لماذا!!!"
تغير المنظر فجأة,كنت أغني وأوسم الرجال في العالم,فإذا بها تصفعني وتبكي ثم تفر هاربة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق