الخميس، 29 أغسطس، 2013

النوم والأرق




النوم والأرق

لا أنام لأحلم.بل لأهرب من الواقع العبثي العجيب المحيط بي من كل جانب؛لأتمكن من تسميم الأيام,والضحك علي الزمن,من يضحك علي الزمن!!

وأصاب بالأرق,حتي أتأمل في هدوء,كيف كنت,وكيف أصبحت.الأرق مرض الحزاني,يلعنهم به الحزن ليستمتع به أطول وقت ممكن.
هل هما متناقضان؟!أم يكملان بعضهما في حالات الاكتئاب؟!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق