الاثنين، 5 أغسطس، 2013

لوحة هروب قابيل




لوحة هروب قابيل



تلك الأزمنة البعيدة لا يعرف عنها أحد شيئاً,سوي تصورات وتخمينات,بعضها نتداوله بسذاجة,فحواء خلقت من ضلع آدم!!والجنة كانت هي جنة الخلد,وحواء وليس آدم هي التي أخطأت.

أري أن حواء جاءت قبل آدم في الخلق,ولا تعليق علي الأسطورة التوراتية الضلعية,وآدم وسوس له إبليس مباشرة,وفي القرآن أسانيد تؤيد ذلك,لكن ليس هذا موضوعنا,موضوعنا لوحة الفنان الفرنسي" فرناند كورمون",مصورة ساعة هروب قابيل من غضب الله بعد قتله لهابيل,أول جريمة (رسمية) عرفها الإنسان,في رواية الكون في راحة يد لجيوكندا بيلي,تقول حواء لزوجها ما معناه,أنه أول من استن سنة القتل,بقتله للحيوانات ليعيش,وللدبة التي قتلت كلبه,وللأرانب التي يسلخها.

قابيل مُحب,والمحب يدفعه حبه لاقتراف أي شئ,كانت جريمته عاطفية,فمن الحب ماقتل,وكان لابد لله أن يعاقبه...ولا يزال الإنسان المؤمن يهرب من غضب الرب,كلٌ في طريقه.

...في اللوحة قبيلة صغيرة تهرب خلف قابيل,قد يكونوا أولاده,يشير الرسام للإنسانية كلها,الهاربة من ذنوبها,منه له,طلباً للغفران,في اللوحة إمرأة تبدو مريضة ومتعبة يحملها رجل,حملت خطيئة قابيل في عنقها وهي بريئة,في الحياة شر دائم حتي ولو كان خفياً وغير واضح,يبدو في وجوه الهاربين كلهم.

هروب قابيل أم هروب البشر؟!

هناك تعليق واحد:

  1. رائع طريقة عرض الصوره
    و فكره جديده رغم إتفاقي أو إختلافي
    و لكن تحمل العقل على التفكر و تأمل
    قابيل مُحب,والمحب يدفعه حبه لاقتراف أي شئ
    لا يزال الإنسان المؤمن يهرب من غضب الرب,كلٌ في طريقه.

    ردحذف